قصور الواتة
أهلا بك زائرنا الحبيب ، نتمنى لك إقامة سعيدة في منتديات قصور الواتة .إذا لم يكن لديك حساب بعد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه .


منتدى يهتم بتبادل الأفكار و الخبرات والتجارب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الأعضاء الأكثر نشاطا : الطاهر مقدم 215 مشاركة *** الزهراء : 165 مشاركة *** ali08020 :163 مشاركة *** الجنة مقصدي : 150مشاركة *** رمضاني عيسى : 106 مشاركة ***** fatteh: م 105 مشاركة

شاطر | 
 

 مااجمل ان يكون لديك انسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحبك ربي
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 03/05/2012

مُساهمةموضوع: مااجمل ان يكون لديك انسان   الخميس مايو 10, 2012 8:40 pm


مااجمل ان يكون لديك انسان

يسال عنك ان غبت ........ يقترب منك اذا بعدت



مااجمل ان يكون لديك فى الدنيا انســــــــــــــــــــــــان

يخاف عليك ..... يحــــــــبك



يرعاك ... يشاركك الفرح والسعاده.....والالم


مااجمل ان تندمج ارواحكم معا .....فتصبحوا قلبا وعقلا واحدا

تفرحون معا.... تحزنون معا ...... وتتألمون معــــا



مااجمل ان يكون لديك انســـــــــــــــــــــــــــــــان

يحسن الظن بك ويغفر لك ان اخطأت .... ويلتمس لك العذر ان له اسأت



مااجمل ان يحفظ غيبتك ... ويدافع عنك... ويقطع لسان من يتكلم عليك



مااجمل ان يكون لديك انســـــــــــــــــــــــــــــان

يشدد من ازرك ان ضعفت

ويشجعك ان جبنت...ينصحك ان اخطأت



مااجمل ان يكون لديك انســـــــــــــــــــــــــــان

كاتما للسر............ .حافظا للعهد

وفيا للوعد ............ ....... صاق اللسان والقلب



فاذا كنت تملك هذا الشخص ...... فهنيئا لك به ......... فقد ربحت

فحافظ عليه كعينيك واحمد الله على نعمته عليك

انسان كهذا فى هذا الزمان الذى نعيشه كنز مفقود

اذا وجدته لا تجعله يضيع منك هباءا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الزهراء
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 191
تاريخ التسجيل : 27/08/2012
العمر : 24

مُساهمةموضوع: رد : ما أجمل أن يكون لديك إنسان   الأحد يناير 27, 2013 12:16 pm

و الأجمل من ذلك أن تعرف قدر هذا الإنسان و أن تجازيه بالمثل لأن الحياة أخذ و عطاء قال تعالى " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر و أنثى و جعلناكم شعوبا و قبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ali08020
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 180
تاريخ التسجيل : 15/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: مااجمل ان يكون لديك انسان   الثلاثاء يناير 29, 2013 8:32 pm




نعم أنت الجماعة، أنت يا مَن تَمتلك الحقَّ، يا مَن ينادي في الناس بأنَّ الحقَّ أحقُّ أن يُتَّبعَ، وتُصِرُّ عليه.


كثيرٌ هم الذين يَعتقدون أنفسَهم على حقٍّ، ويُحاربون ويُناضلون في سبيل إظهار ما يَرونه حقًّا، رغم بُطلانه

البيِّنِ، ولكن أين أنت يا صاحبَ الحقِّ؟ كفاك صمتًا، تكلَّم، ولا تَخشَ في الحقِّ لوْمة لائمٍ، ناضِلْ من أجْل الحقِّ،

ستُواجهُ عديدَ المصاعب، وستُحارَبُ ممَّن يُروِّجون لحقٍّ مزعومٍ، وراجَت سِلعتُهم في مجتمع غريبٍ، باتَ

مفتونًا بالنِّزاعات الشاذَّة، والخروجِ عن النص، مجتمع ماضيه يُغني عن حاضره المَليءِ بصَخَب الغربِ

وأفكاره الملوَّثة؛ من تمييعٍ للحقائق والعقائد، وهزلٍ في الأصول، وزَيْفٍ في العموم، ومفاهيمَ مُتدنِّيَة، تُنقَل بغير

وعيٍ أو قياسٍ على واقعِ المجتمع، مجتمع تفتَّتَ وتدنَّى لمستنقع هابطٍ، وذلك حين تخلَّى عن أصولِه الثابتةِ،

وعقائدِه الراسخة، وتزيَّنَ بلباسٍ لا يَليق به، فلْتُناضلْ وتُحاربْ في رفْعِ راية الحقِّ.

وقد رُوِي عن الحسن البصري أنه قال: "مَن نافسَك في دينك، فنافِسه، ومَن نافسَك في الدنيا، فألْقِها في

نَحره"، والفرقٌ كبير بين حقِّ مَن يَطلب الدنيا، وحقِّ مَن يَطلب اللهَ، وإن كان مَن يَطلب حقَّ الدنيا، يتجنَّى

كثيرًا على مَن يَطلب حقَّ الله في زمانٍ الشهوةُ تغلب فيه على الحقِّ، كما يقول ابنُ مسعودٍ قبل قرون من

الزمان: "أنتم في زمانٍ يقود فيه الحقُّ الهوى، وسيأتي زمانٌ يقودُ فيه الهوى الحقَّ"، وقد صدَق، وها نحن في

ذلك الزمان المشوَّهِ، الذي يَخرج علينا فيه مَن يرفع صوته برفْضِه لأيِّ مشروعٍ إسلاميٍّ، وآخر يرى مستقبلاً

مُشرقًا مع تجربةٍ عَلْمانيَّة! أليس - بالفعل - هذا هو زمنَ الهوى؟!


وقد وصَّى عمرَ أحدُ رعيته قائلاً: "أُوصيك أنْ تخشى اللهَ في الناس، ولا تَخشى النَّاسَ في الله".


وهنا تتجلَّى القيمةُ العُظمى، وهي كيفيَّة التعامل مع الحقِّ، ولو كان معارضًا لرأي الناس، والإصرار عليه مع

كثرة مُعارضيه، حتى لو صار صاحبُه وحيدًا أمام جموعِ النَّاسِ؛ يقول ابنُ القيِّم - رحمه الله -: "إذا أصبَح

العبدُ وأمسى، وليس له همٌّ إلاَّ الله وحْده، تحمَّل اللهُ حوائجَه كلَّها، وحمَل عنه كلَّ ما أهمَّه".

فأبْشِر يا صاحبَ الحقِّ، فالدَّعمُ من ربِّ العباد، من القاهرِ فوق عباده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الزهراء
عضو مميز
عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 191
تاريخ التسجيل : 27/08/2012
العمر : 24

مُساهمةموضوع: ما أجمل أن يكون لديك إنسان   الخميس فبراير 07, 2013 11:25 pm


((الإجتماع الإسلامي))
كون النوع الإنساني نوعاً اجتماعياً لا يحتاج في إثباته إلى بحث كثير، فكل فرد من هذا النوع مفطور على ذلك، ولم يزل الإنسان يعيش في وضع اجتماعي على ما ينقله لنا التاريخ والآثار المشهودة الحاكية لأقدم العهود التي يعيش فيها الإنسان ويحكم على هذه الأرض.

وقد أنبأ القرآن الكريم عن ذلك أحسن إنباء في آيات كثيرة، كقوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا﴾1.

وقال تعالى: ﴿نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا﴾2.

وقال تعالى: ﴿بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ﴾3.

وقال تعالى: ﴿وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا﴾4 إلى غير ذلك من الآيات.

الإنسان ونموه في مجتمعه
المجتمع الإنساني كسائر الخواص الروحية الإنسانية، وما يرتبط بها لم يوجد حين وجد تاماً كاملاً لا يقبل النماء والزيادة، بل هو كسائر الأمور الروحية الإدراكية الإنسانية لم يزل يتكامل بتكامل الإنسان في كمالاته المادية والمعنوية، وعلى الحقيقة لم يكن من المتوقع أن تستثنى هذه الخاصة من بين جميع الخواص الإنسانية فتظهر أول ظهورها تامة كاملة أتم ما يكون وأكمله بل هي كسائر الخواص الإنسانية التي لها ارتباط بقوتي العلم والإرادة تدريجية الكمال في الإنسان.

والذي يظهر من التأمل في حال هذا النوع أن أول ما ظهر من المجتمع فيه الاجتماع المنزلي بالازدواج لكون عامله الطبيعي، وهو جهاز التناسل أقوى عوامل الاجتماع لعدم تحققه إلا بأزيد من فرد واحد أصلاً بخلاف مثل التغذي وغيره، ثم ظهرت منه الخاصة التي سميناها بالاستخدام وهو توسيط الإنسان غيره في سبيل رفع حوائجه ببسط سلطته وتحميل إرادته عليه ثم برز ذلك في صورة الرئاسة كرئيس المنزل ورئيس العشيرة، ورئيس القبيلة، ورئيس الأمة، وبالطبع كان المقدم المتعين من بين العدة أولاً أقواهم وأشجعهم، ثم أشجعهم وأكثرهم مالاً وولداً، وهكذا حتى ينتهي إلى أعلمهم بفنون الحكومة والسياسة، وهذا هو السبب الابتدائي لظهور الوثنية، وقيامها على ساقها حتى اليوم.

وخاصة الاجتماع بتمام أنواعها (المنزلي وغيره) وإن لم تفارق الإنسانية في هذه الأدوار، ولو برهة إلا أنها كانت غير مشعور بها للإنسان تفصيلاً بل كانت تعيش وتنمو بتبع الخواص الأخرى المعني بها للإنسان كالاستخدام والدفاع ونحو ذلك.

والقرآن الكريم يخبر أن أول ما نبه الإنسان بالاجتماع تفصيلاً واعتنى بحفظه استقلالاً نبهته به النبوة، قال تعالى: ﴿وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلاَّ أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُواْ﴾6.

وقال أيضاً: ﴿كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ﴾7، حيث ينبىء أن الإنسان في أقدم عهوده كان أمة واحدة ساذجة لا اختلاف بينهم حتى ظهرت الاختلافات وبانت المشاجرات فبعث الله الأنبياء وأنزل معهم الكتاب ليرفع به الاختلاف، ويردهم إلى وحدة الاجتماع محفوظة بالقوانين المشرعة. وقال تعالى: ﴿شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ﴾8.

فأنبأ أن رفع الاختلاف من بين الناس وإيجاد الاتحاد في كلمتهم إنما كان في صورة الدعوة إلى إقامة الدين وعدم التفرق فيه، فالدين كان يضمن اجتماعهم الصالح.

والآية: ـ كما ترى ـ تحكي هذه الدعوة (ودعوة الاجتماع والاتحاد) عن نوح عليه السلام، وهو أقدم الأنبياء أولي الشريعة والكتاب ثم عن إبراهيم، ثم عن موسى، ثم عن عيسى عليهم السلام، وقد كان في شريعة نوح وإبراهيم النزر اليسير من الأحكام، وأوسع هؤلاء الأربعة شريعة موسى، وتتبعه شريعة عيسى على ما يخبر به القرآن وهو ظاهر الأناجيل وليس في شريعة موسى ـ على ما قيل ـ سوى ستمائة حكم تقريباً.

فلم تبدأ الدعوة إلى الاجتماع دعوة مستقلة صريحة إلا من ناحية النبوة في قالب الدين كما يصرح به القرآن، والتاريخ يصدقه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مااجمل ان يكون لديك انسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قصور الواتة :: المنتـدى العــــام :: القسم الإسلامي-
انتقل الى: