قصور الواتة
أهلا بك زائرنا الحبيب ، نتمنى لك إقامة سعيدة في منتديات قصور الواتة .إذا لم يكن لديك حساب بعد ، نتشرف بدعوتك لإنشائه .


منتدى يهتم بتبادل الأفكار و الخبرات والتجارب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
الأعضاء الأكثر نشاطا : الطاهر مقدم 215 مشاركة *** الزهراء : 165 مشاركة *** ali08020 :163 مشاركة *** الجنة مقصدي : 150مشاركة *** رمضاني عيسى : 106 مشاركة ***** fatteh: م 105 مشاركة

شاطر | 
 

 كلمات اناشيد02

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد العزيز
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 102
تاريخ التسجيل : 19/11/2011

مُساهمةموضوع: كلمات اناشيد02   الجمعة ديسمبر 09, 2011 2:21 am

رأيتُــهُ مُطرقاً يبكي فأبكاني .. وهاج من قلبي المكلومِ أشجاني

في زهرةِ العُمـرِ إلا أن دهرك لا .. يرعى الشيوخ ولا يرثى لصبياني

بكى فكادت لهُ نفسي تذوبُ أسى .. كأن راميَهُ بالسهم أصماني

دنوت منه أُحاكيه وأسألهُ .. عـلّي أُواسي جراح المثقل العاني

سألتُ ما أسُمك قال اسمي يدل على .. معنى غريبٍ على مثلي أنا هاني

حكى الغُلام كأن الله يُلهِمُــهُ .. إلهام يحيي صبياً أو سليمانِ

إن شِأت يا عمُ فأسمع قصةً عجباً .. وإن تكن عُرِفت للقاصي والداني

يا عَمُ إني غُصنٌ لا حياة له .. قُطِعّتُ بِالغـدرِ عن أصلي وسيقاني

فقدتُ روحي أُمي والحبيبَ أبي .. فقدتُ أهلي وأرحامي وجيراني

مسحتُ دمعَ الفتى البَاكي وقُلتُ لهُ .. سَمِعتُ مِنكَ فخُذ فِكري ووِجداني

بُني جُرحك في قلبي يسيلُ دماً .. فارحم صِباك فما أشجاك أشجاني

لا تأسى أن عِشت بعد الأهل مُنفرداً .. فكُلنا لك ذاكَ الوالدُ الحاني

وكُل أزواجُنا أُمٌ بها شغفٌ .. لتفديك بروحٍ قبل جُثماني

تهلل الناشئ الباكي وقـال .. أجل يا عمُ إني في أهلي وأوطاني

يا عمُ أحييت من عزمي ومن ثقتي .. هَّـبني يميناً أُقبِِلــها بِشُكِراني

أُمي فلسطين لا تأسي ولا تهني .. إنا سنفديك من شيب وشُباني



اسم النشيد : امي فلسطين
المنشد : مشاري العرادة و حمود الخضر
اسم الشريط : يا رجائي
هل ترانا نلتقي أم أنها .... كانت اللقيا على أرض السراب
ثم ولت وتلاشى ظلها .... واستحالت ذكريات للعذاب

هكذا أسأل قلبي كلما .... طالت الأيام من بعد الغياب
وإذا طيفك يرنو باسماً .... وكأني في استماع للجواب

أولم نمضي على الحق معاً .... كي يعود الخير للأرض اليباب
فمضينا في طريق شائك .... ما تخلى فيه عن كل الرغاب

ودفنا الشوق في أعماقنا .... ومضينا في رضاء واحتساب
قد تعودنا على السير معاً .... ثم أعجلت مجيباً للذهاب

حين نادى لي رب منعم .... لي حياتي في جنان ورحاب
ولقاء في نعيم دائم .... لجنود الله مرحا للصحاب

قدموا الأرواح والعمر فدا .... مستجيبين على غير ارتياب
فليهب قلبك من غفلاته .... فلقاء الخلد في تلك الرحاب

أيها الراحل عمراً في شكاتي .... فإلى طيفك أنات عتاب
قد تركت القلب يدمي مثقلاً .... تائهاً في الليل في عمق الضباب

وإذا أطوي وحيداً حائراً .... أقطع الدرب طويلاً في اكتئاب
وإذا الليل خضم موحش .... تتلاقى فيه أمواج العذاب

لم يعد يبرق في ليلي سنا .... قد توارت كل أنوار الشهاب
غير أني سوف أمضي مثلما .... كنت تلقاني في وجه الصعاب

سوف يمضي الرأس مرفوعاً فلا .... يرتضي ضعفاً بقول أو جوابي
سوف تحدوني دماء عابقات .... قد أنارت كل فج للذهاب



اسم النشيد : هل ترانا نلتقي
اسم الشريط : الدمام 2


أيها العالم ما هذا السكوت ؟
أيُّها العالمُ ما هذا السكوتُ **** أو ما يؤذيك هذا الجبروتُ؟

أو ما تُبصر في الشيشان ظلماً **** أو ما تُبصر أطفالاً تموتُ؟

أو ما يُوقظ فيك الحسَّ شعبٌ **** جمعُه من شدَّة الهول شَتِتُ؟

أرضه تُصلى بنيران رصاصٍ **** وشظايا هُدمت منها البيوتُ

أو ما تُبصر آلاف الضحايا **** ما لها اليوم مقيلٌ أو مبيتُ؟

شرَّدتها الحربُ في ليلٍ بهيمٍ **** ما لها في زحمة الأحداث قوتُ

تأكل الأخضر واليابس حربٌ **** كل ما فيها من الأمر مقيتُ

أين منها مجلس الأمن وماذا **** صنع الحلفُ وأين الكهنُوتُ؟

أيها العالمُ ما هذا التغاضي **** كيف وارى صوتك العالي الخفوتُ؟

أو ما صُنعت قوانين سلامٍ **** عجزت عن وصف معناها النُعـوتُ؟

قاذفات الروس إعلان انتهاكٍ **** لقوانينك ، واللَّص فَلُوتُ

فرصة أن تُعلن الحق ولكن **** فرص الحق على الباغي تفوت

ربما تعلن قول الحق لكن **** بعد ما يعلنه في البحر حوت

أيها الأحباب في الشيشان صبراً **** إن من ينصر حقاً يستميتُ

إن يكن للروس آلات قتالٍ **** فلنا في هجعة الليل القنوتُ



اسم النشيد : أيها العالم ما هذا السكوت
الشاعر : عبدالرحمن العشماوي
المنشد : ابوعبدالملك و ابو علي
الشريط : من للثكالى

هو رامي أو محمَّد

صورةُ المأساة تشهد:

أنَّ طفلاً مسلمِاً في ساحة الموتِ تمدَّد

أنَّ جنديَّاً يهودياً على الساحةِ عربَد

وتمادى وتوعَّد

ورمى الطفلَ وللقتلِ تعمَّد

هو رامي أو محمَّد

صورة المأساةِ تشهد:

أنَّ طفلاً وأباً كانا على وعدٍ من الموتِ محدَّد

مات رامي أو محمَّد

مات في حضن الأَب المسكينِ.

والعالَمُ يشهد

مَشهدٌ أبصرَه الناسُ.

وكم يخفى عن الأعيُنِ مشهَد

هو رامي أو محمَّد

صورة المأساةِ تشهد:

إنَّ إرهابَ بني صهيونَ.

في صورته الكبرى تجسَّد

أنَّ حسَّ العالَم المسكونِ بالوَهم تبلَّد

أنَّ شيئا ً اسمُه العطفُ على الأطفالِ.

في القدس تجمَّد

هو رامي أو محمَّد

صورة المأساةِ تشهد:

أن لصَّاً دخل الدَّارَ وهدَّد

ورأى الطفلَ على ناصيةِ الدَّرب فسدَّد

وتعالى في نواحي الشارع المشؤومِ صوت القصفِ حيناً.

وتردَّد

صورة المأساةِ تشهد:

أنَّ جيشاً من بني صهيونَ.

للإرهابِ يُحشَد

أنَّ نارَ الظلم والطغيانِ تُوقَد

أنَّ آلافَ الخنازير.

على المنبع تُورَد

هذه الطفلةُ سارةْ

زهرةٌ فيها رُواءٌ ونضارةْ

رَسَمَ الرشّاشُ في جبهتها.

شَكلَ مَغارة

لم تكن تعلم أن الظالم الغاشمَ أزبَد

وعلى أشلائها جمَّع أشلاءً وأوقَد

هو رامي أ و محمَّد

صورة المأساةِ تشهَد:

أنَّ جرحَ الأمةِ النازفَ منها لم يُضَمَّد

أنَّ دَينَ المجد مازال علينا.

لم يُسَدَّد

أنَّ باب المجدِ مازالَ.

عن الأمَّةِ يُوصَد

صورة المأساة تشهد:

أنَّ أشجاراً من الزيتونِ تُجتَثُّ.

وفي موقعها يُغرَسُ غرقَد
أنَّ تمثالاً من الوهمِ.

على تَلٍّ من الإلحادِ يُعبَد

هو رامي أو محمَّد

صورةُ المأساةِ تشهد:

أنَّ ما أدَلى به التاريخُ.

من أخبار صهيونَ مؤكَّد

أنَّ ما نعرف من أحقادِ صهيونَ تجدَّد

ما بَنُو صهيونَ إلاَّ الحقدُ.

في صورةِ إنسانٍ يُجسَّد

أمرُهم في نَسَق الناسِ معقَّد

يا أعاصيرَ البطولاتِ احمليهم

ووراء البحر في مستنقع الذُّلِّ اقذفيهم

وعن القدسِ وطُهر القِبلة الأُولى خذيهم

قرِّبيهم من مخازيهم وعنَّا أبعديهم

هو رامي أو محمَّد

هو سعدٌ وسعيدٌ ورشيدٌ ومُرشَّد

هي لُبنَى هي سُعدى وابتسامٌ وهيَ سارةْ

هم بواكيرُ زهور المجد في عصر الإثارَةْ

هم شموخٌ في زمانٍ أعلن الذلُّ انكسارة

هم وقود العزم والإقدامِ عنوانُ الجَسَارة

هم جميعاً جيلنا الشامخُ.

أطفالُ الحجارَة ْ

لو سألناهم لقالوا:

ما الشهيدُ الحرُّ.

إلا جَذوَةٌ تُوقِِدُ نارَ العزمِ.

والرَّأيِ المسدَّد

ما الشهيد الحرُّ إلاَّ.

شَمعَةٌ تطرد ليلَ اليأسِ.

والحسِّ المجمَّد

ما الشهيد الحرُّ إلاَّ.

رايةُ التوحيد في العصر المُعَمَّد

ما الشهيدُ الحرُّ إلاَّ.

وَثبَةُ الإيمانِ في العصر المهوَّد

ما الشهيدُ الحرُّ إلاَّ.

فارسٌ كبَّر للهِ ولمَّا حَضَرَ الموتُ تشهَّد

ما الشهيدُ الحُرُّ إلا.

روح صدِّيقٍ إلى الرحمنِ تصعَد

أيُّها الباكونَ من حزنٍ علينا.

إنما يُبكَى الذي استسلمَ للذلِّ وأخلَد

نحن لم نُقتل.

ولكنَّا لقينا الموتَ أعلى همَّةً منكم وأمجد

نحن لم نحزن ولكنا فرحنا ورضينا

فافرحوا أنَّا غسلنَا عنكم الوهمَ الملبَّد

طلِّقوا أوهامكم.

إنَّا نرى الغايةَ أبعَد

هو رامي أو محمَّد

هو سعدٌ وسعيدٌ ورشيدٌ ومرشَّد

ربَّما تختلف الأسماءُ لكن

هَدَفُ التحرير للأقصى موحَّد.




هو رامي أو محمد
الشاعر: عبد الرحمن العشماوي
المنشد : عمر الضحيان
الشريط : شروق

يا مـن شغلتـه الأهـواء بـادر للـتـوبـة أسـلـــم
واذكـر يـومــا لا تـقــواه عـنــد الله أن تــنــــدم
سـلــم للــذي ســوّى كـل الـنــاس مــن آدم
يـا مـغـتـــم لا تـهــتــم عندي تـصـريـف للـهـم
يـا مـن أخـذتــه الدنيــا وتباهـا فـي عـصـيـانـه
خذ تقـوى المولـى زادا وتـمـســك بـقــرآنــــه
إن أنـــت حــبــــاك الله إكـرامـا مـن إحـسـانـه
لا تخـشى خوفـا أبــدا وادخل رحبى رضـوانـه
نـعـم الـدنـيـا عـنــدمـا لـتـكـــون خـــادمـــــــة
أنـــــــت طـــــــوعا لله دومـا عـنــك صـائــمـــا
ربـــي إن فــرحــتـــي يــوم آتـــي سـالـمـــــا
ثـم بـشـرى تـأتـيـنـي فيهـا حسـن الخـاتـمـة
إصحب في الدنيا قوما إن قـصـــرت نـبــهــــوك
واهجر فـي الله أناسـا عــن هــداك أبـعــــدوك
جد السير في إخلاص بحثـا عـن مـن ينفعــوك
فهم الخلـق وغيـرهـم همـل أبـدا مـا نصحــوك
خــذ تــقــوى الله زادك تبلغ في الحشر مرادك
أبـدا لا تنــس مـعــادك لله وذاك الـــــيـــــــــوم
يـا مـن بالـدنيــا لاهـي دومـــا عــن ذكــــر الله
إنـي قد جـئتـك ناهـي عن هذا الفعـل اليـومـا


النشيد : يا مغتم لا تهتم
المنشد : سمير البشيري
الشريط :يا رفيق الدب 1

أين الضجيج العذب والشغب
أين التدارس شابــه اللعب؟

أين الطفولة في توقدهـــا
أين الدمى في الأرض والكتب؟

اين التشــاكس دونما غرض
أين التشـــاكي ماله سبب؟

أين التبــاكي والتضاحك في
وقت معـا ، والحزن والطرب؟

أين التسابـــق في مجاورتي
شغفا إذا أكلوا وإن شربـوا؟

يتزاحمون على مجالستـــي
والقرب مني حيـثما انقلبـوا؟

بــالأمس كانوا ملء منزلنا
والـيوم، ويح اليوم قد ذهبوا

وكأنما الصمت الذي هبـطت
اثقاله في الدار إذ غربـــوا


إني أراهم أينما التفتت
نفسي وقد سكنوا ، وقد وثبوا

وأحـس في خلدي تلاعبهم
في الدار ليس ينــالهم نصب

وبـريق أعينهم ، إذا ظفروا
ودموع حرقتهم إذا غلبــوا

في كل ركـن منهـم أثر
وبـــكل زاوية لهم صخب


دمعي الـذي كتمته جـلدا
لما تبـاكوا عندما ركبـوا


حتى إذا سـاروا وقد نزعوا
من أضلعي قلبـا بهم يجب

ألفيتي كالطفل عاطفــة
فإذا بـه كــالغيث ينسكب

قد يعـجب العذال من رجل
يبكي ، ولو لم أبكي فالعجب

هيهات ما كل البكا خور
إني وبي عـزم الرجـال أب





النشيد : الضجيج العذب
كلمات : عمر بهاء الدين الأميري
المنشد : زياد الوهيبي
الشريط : المهرجان الإنشادي الثالث

سر يا قصيد مجلجلاً زأّرا =ارهب عِداك وحطم الأسوارا

انشر عقيدتك التي تسمو بها = واجعل لوجه الخالق الأشعارا

وانسف فديتك كل ما خط الورى = من باطل حتى القريب جهارا

لا تخش في الله العظيم ملامة ً = إن رمت مجدا ناطح التيارا

دكدك عروش الظالمين وحزبهم = اجعل عماراً قد بنوه دمارا

اهجم على الكفار ليثا ضاريا= طوبى لشهمٍ هاجم الكفارا

اشهر حسامك عند بركان الوغى = الكل يخرس ما خلا البتارا

يمم ربوع الروم حتى يؤمنوا = بالله ربا واحدا قهارا

واقصد بها الفتيكان ذا الصلبان من = قد حارب القرآن ليل نهارا

اركب على فلك الهداية قائدا = كن فوق أمواج الهوى بحارا

كشر نيوب الشعر إن رام الحمى = باغٍ وكن يوم الردى جبارا

يا لا ئمي في نظم شعرٍ ثائرٍ = أكثرت صاح بلومك الأشعارا

شعري الغضوب نظمته من مهجة = حرّا بهِ صعب الشكيمة ثارا

شعري هزبريّ ُ الفؤاد تخطه = كفّ الإباء مقدّماً مغوارا

دم يا قصيد العز رمز شهامة = شعرا به نستنهض الأحرارا


للشاعر / سعد بن ثقل العجمي



قــل للإمـام الذي ترجى فضائله * * * * * ابن الكــرام وابن السـادة النجب
وابن الجحاجحة الشــــم الذين هم * * * * * كانوا سناها وكانـوا ســادة العرب
أمست سقطـرى من الإسلام مقفرة * * * * * بعـد الشرائـع والفرقـان والكتب
وبـعـد حـلال صـار مـغتبطـا * * * * * حـي في ظل دولتهم بالمال والحسب
لم تُبقِ فيها سنـون المـحل ناضـرةً * * * * * من الغصـون ولا عـوداً من الرُطَبِ
واستبدلت بالهـدى كفـراً ومعصيةً * * * * * وبـالأذان نواقـيساً مـن الـخشب
وبالذراري رجـالاً لا خَــلاَقَ لـهم * * * * * من اللئـام علـوا بالقهـر والغـلب
جارَ النصارى علـى واليـكَ وانتهبوا * * * * * من الحريـم ولـم يألـوا من السلب
إذ غادروا قاسمـاً فـي فتيـةٍ نُجُـبِ * * * * * عقوى مسامعهم فـي سبسبٍ خـرب
مُجـدّلين سِراعـاً لا وسـاد لـهم * * * * * للعـاديـات لسبـعٍ ضـارئ كـلب
وأخرجـوا حُـرم الإسـلام قـاطبة * * * * * يهتفـن بالويـل والأعـوال والكُربِ
قـل للإمـام الذي تُرجـى فضائله * * * * * بـأن يـغيث بنـات الدين والـحسب
كـم مـن مُنعـمةً بـكرٍ وثـيبـةٍ * * * * * مـن آل بيـتٍ كريـم الجد والنسب
تـدعو أبـاها إذا ما العِلـجُ همّ بها* * * * * وقـد تلقّـف منهـا موضـع اللبـب
وباشر العِلـجُ ما كـانت تَضُـنُ به * * * * * على الحلال بوافـي الـمهر والقـهب
وحـلّ كـلَ عـراءٍ من مُـلمتـها * * * * * عن سـوءةٍ لـم تزل في حوزةِ الحُجُبِ
وعن فخـوذٍ وسيقـانٍ مـدملجـةٍ * * * * * وأجعـدٍ كعنـاقيــدٍ مـن العـنب
قهراً بغيـر صـداقٍ لا ولا خُطِبت * * * * * إلا بضـرب العوالـي السُمرِ والقُضُبِ
أقولُ للعيـن والأجفـان تسعدنـي * * * * * يا عين جودي على الأحبـاب وانسكب
ما بال صلـتٍ ينـام الليـلَ مُغتبطاً * * * * * وفـي سقطـرى حريـم عُرضة النهب
يـا للرجـال أغيثـوا كـل مسلمةٍ * * * * * ولو حبوتـم علـى الأذقـانٍ والرُكبِ
حتـى يعـودَ نصـاب الدين منتصباً * * * * * ويهـلك الله أهـل الـجور والـريب
وثم يصبح دعـى الزهراء صــادقة * * * * * بعد الفســـوق وتحيى سنـة الكتب
ثم الصلاة علـى الـمختـار سيـدنا * * * * * خيـر البـريـة مـأمـونٍ ومنتـخبِ


أنشودة ياصديقي..إنشاد:ابراهيم السعيد
********************************
ٍيا صديقــــا حائـــرا يبغـي مـن التـيه رشــادا
في طـريق الشوك والعثـرات والبعد السحيق
كيف ترجو الصبح في الليل بأن يمحو السوادا
كيف ترقى للعــــلا بالنوم قـلـي يا صـديقــي

يا صـــديقي يا صـــديقي
يا صــديقي يا صــــديقي
لا تقل انك في الجهل مرحل
يا صــديقي يا صــــديقي
يا صــديقي يا صــــديقي
واترك اليأس وبالنور تبـــسل
يـــــــا صــــــديقـــــــــي

في كتاب هو في القلب جذور تتوغل
كلمات تقـــلب الجـــهل نجوما فتأمل
لـــســـــت أدري يــــــــا الـــهـــــــي
كـــم مــــــن الـــعــمر ســأبقـــــــى
جــــاهـــــلا ســـــــر حـــيـــــاتــــي
غـــــارقــــا فـــي الجــــهل غـــرقـــا
لـــــف فـــلــــبــي فــــي ســـــــواد
فإذا شعلة علــم لامس قلبي فهلل

هكذا أصبحت فـي العتمات نجما يتبدل
يا الهي حينما فجرت في عيناي جدول

يـــــــــــــــــــــــا صديقي
يا صديقي يا صــــــديقي
يا صديقي يا صــــــديقي
لا تقل انك في الجهل مرحل
يا صديقي يا صــــــديقي
يا صديقي يا صــــــديقي
واترك اليأس وبالنور تبسل
يـــــــــــــــــــــــا صديقي

في كتاب هو في القلب جذور تتوغل
كلمات تقلب الجــــــهل نجوما فتأمل
لســـــت أدري يـــا الـــــهي
ما الذي شــق ســـكــــوني
ما الذي أمطر أشــــواقي دمعا من عيوني
هل هو الخاطر قد حرك نبضا من شجوني
أم هو الحق يا الـــــهي في وردي يتسلل



مولاي

مولاي صل وسلم دائماً أبداً .. على حبيبك خير الخلق كلهمِ
محمد سيد الكونين والثقلين .. والفريقين من عرب ومن عجمِ
أوذيت في الله لم تهزم ولم تهن .. حتى غدت أمة الإسلام في النجمِ
سريت من حرم ليلاً إلى حرمٍ .. كما سرى البدر في داجٍ من الظلمِ
وبِتَّ ترقى إلى أن نلت منزلةً .. من قاب قوسين لم تدرك ولم ترمِ

-+-

رفيق الدرب

يا رفيق الدرب إني .. أذكر الفضل وأثني
إنها لحظة شكرٍ .. وامتنان لك مني
كم حملت الهم عني .. عندما كلَت يميني
ولكم آزرتني في .. أمرِ دنياي وديني
إنما يجنى الهدى .. من صحبة الخلِ الأمينِ
من يسر في الروض .. يستنشق عبير الياسمينِ
يوزن المرءُ بمن .. صاحب واختار ولياً
وأنا اخترتك .. فازددت رقياً ورقياً
أنت لي نبعٌ من .. الإخلاص يبقى أبدياً
لم أزل أحمد ربي .. أنَ لي خلاً وفياً

-+-

عرفتُكَ
بالاشتراك مع فرقة الريحان الماليزية

عرفتك يا رب قبل المتاب .. عرفتك مذ ذاق قلبي الصعاب
عرفتك في كل شيء بدا .. في الأرض أو في جمال الهضاب
وفي نسمات الأصيل الرقاق .. نسيت بها طيبات العتاب
فيا ربِ صُنْ قلبي عن نزغةٍ .. تريه الضلال نقيَّ الثياب
وخذ بي بحبك نحو عُلاك .. وهَبْ لي رضاك وحسن المآب




-+-

عائدون

أمة القرآن آن أن تقومي من جديد
أن تعيدي الخير للأرض تعطين بجود
يا عباد الله هيَا .. بلغوا الدعوة لينا
وانشروا الدين جميلاً .. جلَّ إشراقاً يحتوينا
واحمل الجِدَّ بقلبٍ .. يعرف الحق يقيناً
يركب الصّعب ويمضي .. في العلا نجماً لاح فينا
قم بسم الله وارفع أركاناً .. كم بالله قامت أمجاد

-+-

هب النسيم

يا زين هب النسيم .. والليل بأول ظلامه
وله قمرةٍ في سماه
وحادِ بصوت رخيم .. والنور ضوّا علينا
والنود ما أحلى هواه
وعشب الربيع الوسيم .. وطيف الزهر والخزامى
يضفي كثير الحلاة
ولي صار جوٍّ مغيم .. يا زين قول القصايد
في جمعة بالغلاة
يا ربنا يالكريم .. مقدّرٍ للصحاري
من عقب موتٍ حياة
سنحان من هو عظيم .. في نعمة قد وهبها
مختصة بالفلاة
يا زين هب النسيم
ألبوم / حبي وسلامي

كلمات / أ. عبد المطلب الموسوي

أداء/ بدر الحارثي

حــبـــي وســـلامـــيلــلــبــدر الـتـهــامــي
الـهـاشـمـي المـنـتـقـىخــــيــــر الأنــــــــام
حـــــــبٌ تــســامـــىأحـــيــــا عــظــامـــا
فـــي الـنـفــس يـتـلــوســـــورةً لـلـبـشـريـة
يــمــحـــو ظــــــــلاميــــا مــــن تـعــامــى
ذاك الــــــــــــــــــذيأحيا شعاراً في البرية
خــــذنــــي إلــــيــــكيــــا مـــــن عـلــيــك
صــــلــــى الإلــــــــهكــل صـبـح ومـسـيّـه
بــــيـــــن يــــديـــــكنــــــــورٌ وفــــيـــــك
نــورٌ فـأنــت الـنــوريـــا نــــور الـعـشـيـة
هــــــــديٌ أتــــانـــــايــتـــلـــو زمــــانـــــا
ســـــــورٌ سـتــبــقــىللـورى سـوراً منيعـة
يـــــا مـــــن هــدانـــاهـــــــادي ســمــانـــا
قــــــــد أشــــرقـــــتبمحمد نـور الشريعـة
حــــــــبُّ مــحـــمـــدعــــهــــد يــــجـــــدد
فـي كـل يــوم سـاعـةٍبـــل ألــــف ســاعــة
قــلــبـــي سـيــشــهــدإنــــــــي لأحــــمــــد
سـأظـل دومــاً تابـعـاًفــــي كــــل طــاعــة
عبرة ألم
نم يا صغيري إن هذا المهد يحرسه الرجـــــــاء
من مقلة سهرت لآلام تثور مع المســــــــــــاء
فأصوغها لحناً مقاطعه تَأَجَّجت في الدمــــــــاء
أشدو بأغنيتي الحزينة ثم يغلبني البكـــــــــاء
وأمد كفي للسماء لأستحث خطى السمــــاء

نم لا تشاركنــي المــــــــــــرارة والمحـــــــــن
فلسوف أرضعــــك الجـــــــــراح مع اللبـــــــــن
حتى أنال على يديك مني وهبت لها الحيــــاة
يا من رأى الدنيا ولكن لم يرَ فيها أبـــــــــــــــاه

ستمر أعوام طويلـة في الأنين وفي العـــــذاب
وأراك يا ولدي قوي الخطو موفــــور الشبـــــاب
تأوي إلى أم محطمــــــــة مُغَضـَّنَةِ الإيهــــــاب
وهنا تسألني كثيراً عن أبيــــك وكيف غــــــاب
هذا ســــــؤال يا صغيري قــــد أعد له جـــواب

فلئـــــن حييت فسـوف أســـــــــرده عليــــــك
أو مت فانظـــر من يُســـــــــِرُّ به إليــــــــــــــك
فإذا عرفت جريمـة الجاني وما اقترفت يــــــداه
فانثر على قبري وقبر أبيك شيئـاً من دمـــــــاه

غدك الذي كنا نؤَمل أن يصـــــــــاغ بالـــــــورود
نسجوه من نار ومن ظلم تدجــــج بالحديــــــد
فلكل مولود مكـــان بين أســــــراب العبيـــــــد
المسلمينَ ظهورهم للسوط في أيدي الجـنود
والزاكمين أنوفهم بالترب من طول السجــــــود

فلقـــد ولــــدت كي تـــــــــــرى إذلال أمــــــــــة
غفلت فعاشـــــت في دياجيـــــــر الملمــــــــــة
مات الأبيُّ ولم نسمع بصوت قد بكــــــــــــــــــاه
وسعوا إلى الشاكي الحزين فألجموا بالرعب فاه

أما حكايتنا فمن لون الحكايــــــات القديمـــــــــة
تلك التي يمضي بها التاريخ دامية أليمـــــــــــــة
الحاكم الجبار والبطش المسلح والجريمـــــــــــة
وشريعة لم تعترف بالرأي أو شرف الخصومـــــــة
ما عاد في تنورها لحضارة الإنسان قيمــــــــــــة

الحـــــــــــــرُ يعـــــــرف ما تريــــد المحكمــــــــة
وقُضاتـــــــــه سلفـــــــــاً قــــــــد ارتشفــوا دمه
لا يرتجي دفعاً لبهتان رمـــــــــاه به الطغـــــــــاة
المجرمون الجالسون على كراسي القضـــــــــاة
حكموا بما شاءوا وسيق أبوك في أغلالـــــــــــه

قد كان يرجو رحمـــة للنـــــــاس من جــــــــلاده
ما كان يرحمه الإلــــــــه يخون حب بـــــــــــلاده
لكنه كيـد المُدِل بجنـــــــــــده وعتــــــــــــــــاده
المشتهى سفك الدمـــاء على ثــــــــــرى رواده

كذبوا وقالوا عـــن بطولتــــــــــه خيانــــــــــــــــة
وأمامنا التقريـــــــــر ينطــــــــــــق بالإدانــــــــــة
هذا الذي قالوه عنه غداً يردد عـن ســــــــــــواه
ما دمت تبحث عن أبِيٍّ في البلاد ولا تــــــــــراه

هو مشهد من قصة حمراء في أرض خضيبـــــــة
كُتبت وقائعها على جدر مضرجة رهيبـــــــــــــــة
قد شاهدها الطغيان أكفاناً لعزتنا السليبـــــــــة
مشت الكتيبة تنشر الأهوال في إثر الكتيبـــــــة
والناس في صمت وقد عقدت لسانهم المصيبـة

حتى صدى الهمســـــــــات غشـــــــاه الوهـــن
لا تنطقـــــوا إن الجـــــــــدار لــــــــــــــــــــه أذن
وتخاذلوا والظالمون نعالهــم فوق الجبـــــــــــــاه
كشياه جزار وهل تستنكر الذبح الشيـــــــاه؟ ؟

لا تصغي يا ولــــدي إلى ما لفقـــــــــــوه ورددوه
من أنهم قاموا إلى الوطن السليب فحـــــــــرروه
لو ككان حقاً ذاك ما جاروا عليه وكبلـــــــــــــــوه
ولما رموا بالحر في كهف العــــــذاب ليقتلــــــوه
ولما مشوا بالحق في وجه السلاح ليخرســــوه
هذا الذي كتبـــــــوه مسمــــــــــــــوم المـــذاق

نبي الرحمة
ألبوم / حبي وسلامي
كلمات / أ. سمير العريمي

أداء/ بدر الحارثي



نبـــــــــي رحمـــــــــــت

خداكــــــــي نعمــــــــت

تم هــــــــــــو محمـــــد

زمــــــــــــــانا جواهـــي

دلونكي دواهــــــــــــــي

أي آقـــــــــا محمـــــــــد

يي تي ميـــــــــري تمنا

تيميــــــــــري سينيمي

تاهــــــــــــــــــاميشــا

كــــــي دنياكو سيــــكنا

آبكا نور أور هدايتكا نخشا

أي ســــــاكينا مدينـــــــا

أي رحمــت أور ســــاكينا

آب كـــــــوبولي كـــــابينا
نبــــــــــي الرحمـــــــة

نعمــــــــــــــــــــــة الله

أنــــــــــت محمــــــــــد

الزمـــــــــــان يشـــــهد

أنـــــــــك دواء القلــــوب

يا سيـــــــــدي محمــــد

منذ طفــــــــولتـي كــان

هناك أمــــل في صـدري

يراودنــــــــــي دائمـــــــا

أن أعلــــم الدنيا بأسرها

نــــــورك ونقش هــدايتك

يا ســـــــاكن المدينــــــة

أيها الرحمـــــة والسكينة

لن ننســـــــاك أبــــــــدا

صلــــــي وسلـــم وزد
أزكــــــــى الصـلــــوات

وبارك علــــــــى محمد
في كــــــــل اللغـــــات

على محمد

لؤلــــــــــــؤاً في يثرب
وبه قد أشـــــــــــرقت
في مهجـــة الرســـول

فاق نــوراً وساد اللآلي
بالهدى داجيات الليالي
فـي صاحب الأصــــول

في والد البتول


اسم النشيد :يا غربتي
اسم المنشدين :أبو عبد الملك وأبو علي
اسم الشريط : الأسيف



ناشــــدتها يـــا غربتي او هــــكذا يـــجني الــزمـــن
زمـــن تخــــطفني فلم يتـــــرك لــي قــلب الشجن

يـــا غــربة التــفكير في زمــــن تحــــطـــمه الفــتن
الحــــــــق مــــــــر قوله مـــــا اعــــذب العقبى وإن
العــــــلم يشـــكو اهـله وخصومه تشـــكو الوهـــن
دفنـــوا البــصيرة والمهـ ــابة والمـــعزة في كفن

علــــم الشـــريعة نــورنا لــــو كــان يدركه الفطن
ان قــلت هــذا منهجي قالوا : تشـــدد مـا اتــزن
مـــــن لي بـــعــباد لهم في اللـــيل أصــوات تئن
وأنيـــــسهـــم محرابهم قلب شكى ،،نـفس تحن

فالحــــــق لــم يترك لي خـــلاً يقاسمني الشجن
عزمــــي يــقوي غربتي لو عشت دهري بلا وطن
للـــــه رفــــــع شكايتي نعم المـــــلاذ الــمـؤتمن
باللـــــه أنســــــاً أبتغي ينسيـني غـربتي يا زمن

شــــــدوا يداً فــــــركابنا لا تبتغي دنــــــيا العــفن
ربـــــاه أصلـــــح شــأننا وشــــــباب أمتنـــا

اسم النشيد : طويل الشوق
اسم المنشد: أحمد بو خاطر
اسم الشريط : القدس تنادينا



طويل الشوق يبقى في اغتراب فقير في الحياة من الصـحاب
ومن يأمنك يا دنيا الدواهي تدوسين المصاحب في التراب

وأعجب من مريدك وهـو يـدري بأنك في الـورى أم العجـاب
ولولا ان لي معنـى جـمـيل لبعت الــمكـث فيها بالذهاب

رأيــت اللـه في ذا الكون رباً جمـيع الـــكائنات له تحابي
شــواهــد أنه فـرد جلــيل على رغــم المجادل بالكذاب
تـــأمل قــــدرة الـــرحمن وانظر سيهــديك الـــتــأمل للصواب
ومــــد الطرف في كل النواحي سـؤالك سوف يرجع بالجواب

تفيأ من ظلال الأرض حــيناً ولا تـغـتر يوماً بالســراب
وقـــف فوق القبــور فرب ذكرى ستحـــمدها وتأوي بالإيـاب

ورتــل نـغمة الــقرآن تلقى يباعدك الثـــواب عن العـقاب
وتابـع مرسلاً هاد حكيــماً أشعة حكـمة من كل بـاب


لم يبق مسموعــــاً ســـــــوى صوت النفــــــاق
صوت الذين يقدسون الفـــــرد من دون الإلـــــــه
ويسبحون بحمده ويقدمون له الصـــــــــــــــــلاة


القصيدة : عبرة ألم
الشاعر : هاشم الرفاعي
تحليل القصيدة : محمد بن سعيد المعمري
قراءة التحليل : بدر الشيباني
المنشد : أبو المهند العميري













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كلمات اناشيد02
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قصور الواتة :: منتديات الواتـــــة :: قسم الأناشيد و الابتهالات-
انتقل الى: